القسم الثالث: الفئات الأساسية للعملية الانتخابية هيئة إدارة الانتخابات وكيفية إدارتها

هيئة إدارة الانتخابات وكيفية إدارتها

ما هي هيئة إدارة الانتخابات؟

إنّ هيئة إدارة الانتخابات هي الهيئة المسؤولة قانوناً عن إدارة بعض العناصر الأساسية للانتخابات أو كلّها. ومن هذه العناصر، يُذكر:

  • تحديد الأشخاص المؤهلين للاقتراع (راجع فئة تسجيل الناخبين
  • تلقي ترشيحات الأحزاب السياسية و/أو المرشّحين وتثبيتها، وإنتاج أوراق الاقتراع (راجع فئة المؤهلات المطلوبة للترشّح
  • إدارة عملية الاقتراع؛
  • فرز الأصوات؛
  • جدولة النتائج والإعلان عنها.

إذا تمّ توزيع هذه العناصر الأساسية كلها على هيئات مختلفة، فإنّ كلّ الهيئات التي تتقاسم هذه المسؤوليات تعتبر، بطريقة أو بأخرى، هيئات لإدارة الانتخابات. في البيرو، تتقاسم ثلاث هيئات مسؤولية جوانب مختلفة من الانتخابات: فيقوم مكتب التسجيل الوطني للهويات ونظام الأحوال الشخصية بتحديث قوائم الناخبين؛ فيما تعلن هيئة التحكيم الوطنية للانتخابات عن النتائج وتحلّ الخلافات إلى جانب أمورٍ أخرى؛ أما المكتب اللامركزي للعمليات الانتخابية فيقوم بتدريب العاملين في مراكز الاقتراع، ويتأكّد من التواقيع على تسجيلات الأحزاب السياسية، ويدير اليوم الانتخابي، إلى جانب مهام أخرى.

إلى جانب هذه المحاور الأساسية، يجوز لهيئة إدارة الانتخابات أن تنفّذ مهام أخرى تتعلق بإدارة الانتخابات، مثل ترسيم حدود الدوائر الانتخابية (راجع حدود الدوائر الانتخابية)، وتثقيف الناخبين وتزويدهم بالمعلومات اللازمة (راجع تثقيف الناخبين)، ومراقبة تمويل الحملات، ومراقبة وسائل الإعلام، وفضّ المنازعات الانتخابية.

يجب أن تكون هيئات إدارة الانتخابات محايدة سياسياً، وتتمتّع بالكفاءات اللازمة، كما يجب أن تعمل بشكل مستقل بحيث تكون معزولةً عن الضغوطات السياسية. على سبيل المثال، تعتبر هيئات إدارة الانتخابات في عدة دول هيئات مستقلة، لها ميزانية تخصّصها الهيئة التشريعية مباشرةً. أما في بعض دول أميركا اللاتينية، فتعتبر الهيئات التي تنظّم الانتخابات، دستورياً، فرعاً مستقلاً من فروع الحكومة. فضلاً عن ذلك، يعتبر عدد بسيط من هيئات إدارة الانتخابات مؤسسات حكومية تشكّل جزءاً من الهيئة التنفيذية (مثلاً ضمن وزارة الداخلية). وفي حين تعتمد اليابان وفرنسا وعدة مستعمرات فرنسية سابقة نموذجاً مختلطاً من هيئات إدارة الانتخابات، تفضّل معظم الدول اعتماد نموذج مستقل لهيئات إدارة الانتخابات. وهي عادةً ما تتكوّن على الشكل التالي:

  1. أفراد مستقلون، غير منحازين، يتمّ اختيارهم بناءً على خبراتهم؛
  2. ممثّلون عن الأحزاب السياسية المسجّلة (الأعضاء المحازبون)؛
  3. مزيج من هذين النوعين.

مع اتّخاذ القرارات المتعلقة بالانتخابات وإجراء التحضيرات اللازمة على مستويات جغرافية مختلفة (على المستوى الوطني، أو مستوى الدائرة/المقاطعة إلخ.)، تنشئ هيئات إدارة الانتخابات عادةً وحدات فرعية تعمل على مختلف المستويات بدورها.

ما أهميّة بنية هيئة إدارة الانتخابات؟

إنّ الانتخابات هي عبارة عن مجموعة عمليات معقّدة ومتداخلة، بدءاً بترسيم حدود الدوائر الانتخابية ووصولاً إلى توزيع بطاقات الاقتراع السليمة على الدوائر الانتخابية المناسبة. بطبيعة الحال، لا يجب الاكتفاء بتنفيذ هذه العمليات على أكمل وجه، ولكن يجب أيضاً تنفيذها على هذا النحو ضمن مهل زمنية ضيّقة. كما ينبغي أن يتمتع الموظّفون العاملون في هيئة إدارة الانتخابات بالقدرات اللازمة لتنظيم الانتخابات بنجاح.

لإدارة انتخابات ديمقراطية، يجب أن تكون هيئات إدارة الانتخابات محايدة، لا بل أن تعتبر محايدة بنظر الناس، سواء كانت مستقلة قانونياً أم لا. بالفعل، إنّ هذا الشرط أساسيّ لأنّ هيئة إدارة الانتخابات تتّخذ وتطبّق قرارات مهمة يمكن أن تؤثّر على نتيجة الانتخابات وعلى ثقة العامة بهذه النتيجة. لذا، إنّ المعلومات المتعلقة ببنية هيئة إدارة الانتخابات، بما في ذلك المعلومات ذات الصلة بشأن الأعضاء والموظفين في الهيئة على المستويات كافة، تتيح للناخبين والمتنافسيين في الانتخابات تقييم مدى حيادية هيئة إدارة الانتخابات. كما يمكن لأصحاب المصلحة أن يتمعّنوا في معلومات عن الأفراد الذين يديرون العملية بين الدورات الانتخابية، لا سيّما على المستوى المحلي، فيتحقّقوا، على سبيل المثال، من حجم الضغوطات التي يمكن أن تؤثّر على طريقة توظيف الأشخاص في المراكز الاقتراعية أو وحدات أخرى.

مثال عن البيانات المتعلقة بهيئة إدارة الانتخابات

تضمّ البيانات ذات الصلة معلومات عن هيئة إدارة الانتخابات على المستويات الجغرافية كافة، ويمكن أن يكون ذلك على المستوى الوطني، أو مستوى المقاطعة، أو الدائرة الانتخابية، أو مركز الاقتراع، أو مكتب الاقتراع إلخ.؛ فضلاً عن عدد المسؤولين عند كلّ مستوى (كما هو منصوص عليه قانوناً)، ومعلومات عن تركيبة الموظّفين (مثلاً الانتماء الحزبي إن توافر)، ومؤهلاتهم ومدّة شغلهم لمنصبهم (إن كان مسؤولاً مؤقتاً أم دائماً)؛ ومعلومات عن كلّ مسؤول بعينه (لقبه أو منصبه، مثلاً رئيس المكتب أو المساعد إلخ.، إلى جانب الاسم والنوع الاجتماعي وسنة الولادة ومعلومات الاتصال والانتماء الحزبي إن توافر). مثلاً، تعتبر الهيئة المستقلة لترسيم حدود الدوائر الانتخابية في كينيا ملزمة بنشر أسماء جميع الأشخاص الذين قدّموا طلباً لمنصب رئيس الجريدة الرسمية، كينيا غازيت الحكومية، وأعضائها، بالإضافة إلى نشر مؤهلاتهم على الموقع الإلكتروني لهيئة الخدمة العامة وفي صحيفتين تُوزّعان في مختلف أنحاء البلاد. أما الهيئة الانتخابية في زامبيا، فتعدّد المؤهلات والمسؤوليات والأدوار لمختلف المسؤولين الانتخابيين على موقعها الإلكتروني، بمن فيهم المسؤولون على مستوى المقاطعة، ورؤساء مكاتب الاقتراع، والمساعدون في مكتب الاقتراع، والمدرّبون. في أحدث دورة انتخابية وطنية جرت في الدول التالية، نشرت الهيئات الانتخابية في أوكرانيا (2014)، وجورجيا (2013)، وقيرغيزستان (2011)، ومولدوفا (2014) لوائح تتضمّن أسماء ومناصب (رئيس، نائب رئيس، سكرتير) كلّ أعضاء هيئة مكتب الاقتراع، فضلاً عن أسماء ومناصب المسؤولين على مستويات الدوائر والمستوى المركزي.

سجّل للتحديثات